الجونة - مصر

هي المدينة الرائدة في أوراسكوم للتنمية، والتي تجسد شعار "الحياة كما ينبغي أن تكون". تعتبر الجونة مدينة منتجعات متكاملة تمامًا وذاتية الاكتفاء، وتحميها الشعاب المرجانية المحيطة بها. كلمة قديمة وتعني محمية، ومنها اشتق الاسم الحالي للمدينة، الجونة.

تمتد المدينة على 10 كيلومترات من الشواطئ على ساحل البحر الأحمر، بمساحة إجمالية تبلغ 36.92 مليون متر مربع، منها 15.00 مليون متر مربع تم تطويرها بالفعل.

الجونة هى مدينة متميزة تعد ملتقي لمختلف الجنسيات من حول العالم. وينمو مجتمع الجونة يوماً بعد الآخر، وذلك نظراً لجودة الحياة الرائعة التى تقدمها المدينة بشمسها المشرقة على مدار العام، والبحيرات الخلابة، والشواطئ التى لا مثيل لها. وتتميز الجونة بقربها من أوروبا حيث تبعد عنها حوالى ٤ ساعات بالطائرة، تتمتع المدينة ببنية تحتية ذات جودة عالمية، وخدمات راقية، وتعد موطناً لبعض من أكثر العلامات التجارية شهرة في العالم في مجالات السياحة والترفيه.

تتمتع الجونة بمجموعة واسعة من المرافق طبقا للمقاييس الدولية. بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من الوحدات العقارية، بدءاً من الفيلات الخاصة إلى الشقق المريحة، كل وحدة لها طابع وهوية فريدة. إلى جانب الوحدات السكنية، يوجد 17 فندقاً بعدد 2,478 غرفة، مع اختلاف درجات الفنادق مابين 5 و4 و3 نجوم، بالإضافة إلى ممر لهبوط الطائرات، ومستشفى بمستوى عالمي، ومعهد تمريض، وملعبين مؤهلين لاستضافة بطولات الجولف يضمان 18 حفرة وثلاثة مراسي بسعة 380 مرسى بما في ذلك أحواض جافة، و463 منفذ تجاري، و100 مطعم، وبارات، ومحطة لقياس الطقس وقاعات المؤتمرات والاجتماعات، ومراكز تجميل، ومنتجعات صحية  ومكتب بريد، وبنوك.

إلى جانب كل هذا، تستضيف الجونة  فرعاً لجامعة Technische Berlin، وتقدم للدارسين ثلاثة برامج لدرجة الماجستير. كما توجد مجموعة متنوعة من  المدارس الدولية  والمصرية، ومكتبة تابعة لمكتبة الإسكندرية الشهيرة. كما توجد مرافق للرياضات المائية مثل التزحلق على الماء، ومراكز الغوص، وركوب الأمواج الشراعية، ومسجد، وكنيسة، بالإضافة إلى استضافة المهرجانات الثقافية، إلى جانب العديد من المرافق المختلفة.

تفخر الجونة بكونها المدينة الأولى فى إفريقيا والمنطقة العربية الحاصلة على جائزة  Global Green Award، برعاية برنامج الأمم المتحدة للبيئة، حيث يتم منح هذه الجائزة للمدن التى تبذل جهود كبيرة ومستمرة في مجال الاستدامة البيئية.